تكبير الخط تصغير الخط
الأربعاء، 22 فبراير 2012

هل اصبح اسم النبي صلّ الله عليه وسلم يستخدم فقط لجمع “اللايكات” على الفيس بوك ؟!

 

عرب توب – خاص – بقلم احمد الخليلي و رنا عوض الله :

 

قَالَ تَعالَى: ” الَّذِينَ اتَّخَذُواْ دِينَهُمْ لَهْواً وَلَعِباً وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا فَالْيَوْمَ نَنسَاهُمْ كَمَا نَسُواْ لِقَاء يَوْمِهِمْ هَـذَا وَمَا كَانُواْ بِآيَاتِنَا يَجْحَدُونَ ” الاعراف.

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّ اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ” إِنَّ اللَّهَ لَا يَنْظُرُ إِلَى صُوَرِكُمْ وَأَمْوَالِكُمْ وَلَكِنْ يَنْظُرُ إِلَى قُلُوبِكُمْ وَأَعْمَالِكُمْ ” رواه مسلم.

* كم يستحق اسم النبي صلّ الله عليه وسلم من إعجاب “لايك” و شير ؟!

* اذا تحب الرسول اضغط لايك ..

* بدنا 1000 لايك وشير لاسم النبي خلال ساعة !!

* هل نستطيع ان نجمع 5000 لايك وشير من اجل المصطفى صلّ الله عليه وسلم.

ظاهرة انتشرت قديما عن طريق الايميلات , فكنا نرى مثلا : اذا بتحب الرسول تنشر هذا الايميل , او امانة بعنقك ليوم الدين تبعت الايميل …

هذه العبارات ومثلها الكثير نراها كل يوم عشرات المرات على صفحات موقع التواصل الاجتماعي “الفيس بوك” ..

فهل اصبحت محبتنا لرسول الكريم – صلّ الله عليه وسلم – تقاس بعدد ” الايكات ”  او عدد مرات النشر ” الشير ” ؟؟!!

وهل عدم قيامنا  بالضغط على ” لايك ” او ” شير” يعني عدم محبتنا لرسول الله ؟؟!!!

حقا انه لمن العار ان نستخدم اسم الرسول – صلّ الله عليه وسلم – فقط لجمع اكبر عددا من ” اللايكات ” وليس للتذكير باسمه والصلاة عليه ..

ها نحن نرى الكثير من اصحاب الصفحات بمختلف مسمياتها او اهدافها يعمدون الى اتباع هذه الطريقة التي قد ترهب الناس نوعا ما بالعزف على الوتر الديني ..

فتارة يضعون اسم الرسول – صلّ الله عليه وسلم – ويطلبون جمع ” اللايكات” التي لا تسمن ولا تغني من جوع.

فمن الناس من يؤيد هذه الطريقة كوسيلة لكسب حسنات , ومنهم من ينتقدها بسبب استخدام اسم النبي بطرق غير لائقة.

سؤال يراودنا :

هل من فائدة لا نعلمها من كثرة “اللايكات” او ” الشير ” على عبارة او اسم او صورة على الفيس بوك ؟؟!!

حتى وان كان من ذلك فائدة …

فهل من المعقول ان نتاجر باسم النبي – صلّ الله عليه وسلم – لنصل الى غايتنا ومكاسبنا من ذلك ؟؟!!

حتى ولو كان ايضا نشرها لكسب الحسنات واللايكات معا , فهل من المعقول ان نصل لدرجة ان نجعل من اسم نبينا الكريم عليه صلوات الله وسلامه لعبة ليفرح اصحاب الصفحات بان صفحاتهم ذات نشاط وحيوية وما الى ذلك ؟؟!!

ام ان هذه الظاهرة هي جهل اصحاب تلك الصفحات الذي جعلهم يستخدمون اسم المصطفى – صلّ الله عليه وسلم –  بطرق لا تليق في مقامه الكريم دون علم !!

نترك لكم التعليق , فما رأيكم بما نراه ؟؟

هذه مقتطفات من بعض ما ينشر على الفيس بوك :

الرابط المختصر : http://9o9.cc/ef مصدر الخبر : لم يتم التحديد بعد ..
اذا اعجبك هذا الخبر، بالتأكيد ستعجبك اخبار عرب توب الشبيهة ..

التعليقات على الخبر ..

هل اصبح اسم النبي صلّ الله عليه وسلم يستخدم فقط لجمع “اللايكات” على الفيس بوك ؟!

7 تعليقات
  1. يقول سفيان:

    أخي الفاضل كِتابتك لفظ [ المصطفى] هذا ما ينبغي ⛔️ لأن المصطفى ليس من أسماء النبي ﺻَﻠَّﻰ ﺍﻟﻠﻪُ ﻋَﻠَﻴْﻪِ ﻭَﺳَﻠَّﻢَ 🚫

    وهذا سؤال أجاب عنه الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله في شرح العقيدة السفارينية فيما يخص هذه المسالة (1/ 72):

    🖊السؤال :
    المصطفى هل هو من أسماء النبي صلى الله عليه وسلم ؟

    🌿الجواب :
    لا ، الظاهر أنه من أوصافه .
    والغريب من أن بعض الناس سبحان الله العظيم يقول : ( قال المصطفى ) ، مع أن الصحابة رضي الله عنهم أشد تعظيماً للرسول عليه الصلاة والسلام وأعلم منا بمناقبه ، ما قال أبي هريرة ( قال المصطفى ) ولا قال أي واحد من الصحابة يعني كل كتب الحديث يقول الصحابي : ( قال رسول الله – قال نبي الله – قال أبو القاسم ) وما أشبه ذلك.

    👈لكن الناس في الوقت الحاضر ابتُلُوا بصياغة الألفاظ ولم ينظروا إلى من سبقهم ، والحقيقة أنه ينبغي لنا أن ننظر إلى من سبقنا مثل بعض الناس الآن إذا أراد أن يقول : ( قال الله تعالى ) يقول : ( قال الحق – وهذا قول الحق ).

    ⬅️ لا شك أن الله هو الحق المبين ،لكن قل : ( قال الله ).
    النبي ﺻَﻠَّﻰ ﺍﻟﻠﻪُ ﻋَﻠَﻴْﻪِ ﻭَﺳَﻠَّﻢَ لا شك أنه أعلم بالله منك وأشد تعظيماً لله منك ، ↩️ إذا أراد أن يتحدث عن الله عز وجل في الحديث ، ماذا يقول ⁉️ ( قال الله تعالى ) وفي الحديث القدسي قال النبي – ﺻَﻠَّﻰ ﺍﻟﻠﻪُ ﻋَﻠَﻴْﻪِ ﻭَﺳَﻠَّﻢَ – ( قال الله تعالى : أنا أغنى الشركاء عن الشرك ).

    🚫 لكن بعض الناس يريد أن يجدد ولكن التجديد في مثل هذه الأمور لا ينبغي ،اتباع السلف في هذه الأمور أولى من التجديد.

    📙الصدر: شرح العقيدة السفارينية – (1/ 72)

  2. يقول سفيان:

    أخي الفاضل كِتابتك كلمة [ صلّ ] بهذه الصيغة خطأ والصواب أن تكتبها هكذا [ ﺻَﻠَّﻰ ] لانك لست في مقام دعاء لذا تقول : “هل اصبح اسم النبي ﺻَﻠَّﻰ الله عليه وسلم” / أَما اذا كنت في مقام دعاء فانك تقول : ” اللَّهُمَّ صَلِّ وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه” / كَمَا أَنَّ كِتابة كلمة صلي – بالياء – خطا فهي للأنثى ولا يجوز اطلاقها في حق الله عزوجل والصواب كتابتها بهذه الصيغه :” ﺻَﻠَّﻰ” – ﺻَﻠَّﻰ ﺍﻟﻠﻪُ ﻋَﻠَﻴْﻪِ ﻭَﺳَﻠَّﻢَ –

  3. يقول فارس:

    هل صحيح املائيا كتابة صل الله عليه وسلم وليس صلى الله عليه وسلم
    انا لا اقصد جملة اللهم صل وسلم على سيدنا محمد
    بل جملة صلى الله عليه وسلم

  4. يقول Fares:

    تكتب صلى الله عليه وسلم لأنه فعل ماضي ولا إشكال في كتابته بهذا الشكل والله أعلم
    أما في جملة اللهم صل وسلم على سيدنا محمد فتكتب صل لأن الياء في هذه الحالة ستكون مؤنث والله أعلم تعالى الله عن ذلك

  5. يقول الحيالي:

    ببساطة ناس باعو دينهم فلا حول ولا قوة الله بالله العلي العظيم الله يهديهم

    • يقول محمد عبدالله حموده حموده:

      علي الاقل افضل ما نتلم علي الصفحات الجنسيه

    • يقول Fares:

      تكتب لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
      ارجو تعديل تعليقك أخي الكريم

تذكر قول الله تعالى : { مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } .. سورة ق الآية 18 اترك تعليقاً

نحنُ مَوقع اخباري نَعمل لنُفلتِر للشباب العربي كمية الاخبار اليومية الهائلة بِطاقم شبابي طموح، ونُقدم الاخبار التي تُهِم الشباب بِلغتهم على شبكاتِ تواصلهمْ الاجتماعي المُفضلةْ !

تصميم وتطوير ورؤية ليث الخليلي